الجمعة، 27 يوليو، 2012

اشتقتٌ إليك .



***


تُراودني رغبه مجنونه في احتضانك الآن
اشتهي ان اُمسك كلتا يداك وأشدّ بقبضتي عليها
ل أُخبرك اني اُحبك كثيراً , واحتاجك بشده !



الثلاثاء، 24 يوليو، 2012

الرؤيا ومدينة النسيان !





....


هل أخبرتك ياعزيزي ؟

انك بالأمس زُرتني في سُباتي , وسرقت الجُزء الأكبر من احلامي
خُيل لي بأنك سافرت الى مدينه يُكنونها بـ ( الهجر ) !
واستأجرت منزلاً في حيٍ مُظلمٍ كئيب .. وكان مُزدحم بالغُرباء
فسألتَ شخصاً عابر : ما أسم هذا الحي ؟
فأجابك هذا هو "النسيان"
رأيت الابتسامه وقد احتضنت ثُغرك , وكأنك تُبشر نفسك بوصولك للمكان المطلوب !
هُنا ’ ستهجر ماضيك وكل اشيائك الجميله , وستعيشُ لنفسك ..
ضَحكت ب سُخريه وأكملت طريقك , بعدها لَمحتُكَ تمشي في شارعِ طويل
مُتجهاً نحوب ضبابِ كثيف جداً !
وفجأه .... أختفيت ولم اعد اراك بوضوح

عندها ’ استيقظتُ من نومي ونبضآت قلبي أكادُ ان اسمعها من قوتها
نفثتُ عن يساري ثلاثاً واستودعتك الله ..
وأقمت وعداً على نفسي ان اُخبر الجميع برؤياي حتى لا تتحقق !

الأربعاء، 18 يوليو، 2012

.... !



...

يقذفون علي من كلامهم الجارح , ومن ثم بعد حين
يتحدثون معي وكأن شيئاً لم يحدث !
والمطلوب .. أن انسى كُل ذلك واتحمل تجريحهم ’

اشبه باللذي يرميني بتلك السهام الحاده
ويأمُر قلبي بأن يكون درعُ حصين !

الخميس، 12 يوليو، 2012

اين انت !




غائبُ عني بلا سبب ؟
فَ دعني اُخبرك بـ سر بما أنك لا تقرأُني فذلك لن يخدش كبريائي أذاً ..

* هل تتذكر تلك الفتاة القويه , التي لا يكسرها غيابُ أحد !

الآن اصبحت ..
جسدُ انهكه الحنين
عين ارهقها السهر
قلب ملّ من الانتظار

حقاً كم اتوقُ لِ لقائك فعينايّ اشتاقت لكَ جداً ياسيد التفاصيل الجميله .