الأربعاء، 18 يوليو، 2012

.... !



...

يقذفون علي من كلامهم الجارح , ومن ثم بعد حين
يتحدثون معي وكأن شيئاً لم يحدث !
والمطلوب .. أن انسى كُل ذلك واتحمل تجريحهم ’

اشبه باللذي يرميني بتلك السهام الحاده
ويأمُر قلبي بأن يكون درعُ حصين !

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق