الجمعة، 24 فبراير، 2012

زِحَام !



....

تزاحمت الحروف بداخلي
و ألاه باءت ان تخرج !
نَثرتُ الجراحَ ولملمتُها بدفءٍ .. دفنتٌ بقايا الكلامِ المٌتحجرُ

ستموتُ نفسُ اُرهِقتْ بحنينها .. لتحيى كرامةُ نفتدي بُحبنا اشباعُها

سأظل انا مُترقبُ بِزُحام آلعشقِ حائرُ .. بين البوح والصمتُ القاتلُ

آن بُحت خنتّ كرامتي .. وان سكَتُ عاقبني الشوقُ !

ــــــــــــــــ
شهد *

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق